أصل الحكاية كانت عن راجل ناجح

 

اسمه إبراهيم الفقي … الله يرحمه

 

رجع مصر … حب يعمل حاجة تفيد الناس .. فاشتغل مدرب محترف في مجال التنمية البشرية

طبعاً مستواه كان رهيب وجميل … علم كتير … كاريزما عالية .. كل ما يخطر ببالك من عناصر التفوق اتوفرت فيه بفضل الله

 

كويس

 

لا مش كويس أوي

 

أصل دكتور ابراهيم رحمه الله كان مهتم أوي أوي بنشر التنمية البشرية عند الناس اللى ملهاش هدف وعايشين على الهامش

برضه دة كويس ودة الصح لأن دول أكتر ناس محتاجين يتعلموا تنمية بشرية

 

بس المشكلة بقى إنه أعلن عن إنه هيجهز كتائب من المدربين ليحملوا الراية من بعده

 

وهنا بدأت المشكلة

 

فيه ناس كتير محترمين انضموا له وبقوا فعلاً مدربين متميزين

 

بس فيه بقى فئة ممكن نسميهم [شبعة بعد جوعة] انضموا للموضة الجديدة

مش هدفهم تعليم الناس ولا مساعدة الناس…. لأنهم أصلاً مش فاقدين القدرة العلمية والنفسية على كدة

 

بقى كل هدفهم الشهرة والربح وبس

وبعد وفاة الفقي رحمه الله … عاث هؤلاء المدربون في الأرض فساداً

وانضم ليهم مدربين تانيين كتير جداً جداً مش من طلبة الدكتور إبراهيم

 

عملوا حاجات كتير غلط ونصبوا على الناس بكل الأشكال

 

سلسلة المقالات دي هتعرفك كل خبايا السوق الغامض دة، والهدف من المقالات دي مش التشهير بيهم، إحنا مش فاضيين لهم

 

الهدف هو إنك تعرف تميز الغث من السمين

تعرف الصح من الغلط

تعرف تاخد معلوماتك من مين وتتجاهل مين

 

بعد سلسلة المقالات دي هتكون عرفت الاتي

 

1. أصل نصباية الشهادات

2. أصل نصباية التدريبات العملي الخادعة.

3. أصل نصباية المناهج.

4. أصل نصباية النقابات

5. أصل نصباية لقب دكتور

6. أصل نصباية الوضع القانوني ليهم

7. أصل نصباية التسويق

 

فانتظرونا

مشاركة المحتوىShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on Facebook