كتير قوى بنسأل نفسنا يعنى إيه الثقة بالنفس ؟ بتتولد إزاى وبنحس بيها إزاى ؟ طيب إحنا المسئولين عن وجودها ولا الآخرين ؟طب ولو زادت يحصل إيه ولو نقصت يحصل أيه ؟ وأسئلة كتير بتملى دماغنا ومعتقدات كتير صح أو غلط أكتسبناها من مجتمعنا بتدور حول الثقة بالنفس

طب ما تيجى نثق فنفسنا ونتتكلم عنها شوية…

فى الأول كدة يعنى إيه الثقة بالنفس؟

بصوا يا شباب أنا قرأت مصطلحات كتير فعلم النفس والتنمية البشرية عن المفهوم دة ووصلت أنهم كلهم بيصبوا فى مصب واحد خلاصته الآتى :

الثقة بالنفس هى:

أعرف مميزاتك (ونميها)+ أعرف عيوبك (وحاول تعدّل فيها)+ أعرف قدراتك(وقويها)

+أعرف أمكانياتك(وأشتغل عليها)+ تقبل نفسك كما أنت =الثقة بالنفس

طيب تعالى بقى نحلل ونفهم كل خطوة من المفهوم دة :

الأول تعرف مميزاتك أنت مميز فأيه أيه صفاتك الحميدة واللى بتعطيك ثقة وراحة لذاتك أو مع الآخرين

وتحاول تنميها الأحسن وتوصل لأقصى تميز فيها

يعنى مثلاً لو كان من مميزاتك أنك عندك لباقة فالحديث فتحاول تقرأ أكثر عشان تتكون عندك مفردات لغوية تزود قدرتك على الكلام المنمق والأنيق.

لو كانت مميزاتك مثلاً أنك بتفكر بطريقة عمليه وعقلانى يبقى تقرأ وتسمع مشاكل كثيرة و تتعرف على مواقف صعبه وخبرات عشان تثقل القدرة على التحليل والتفكير

ثانياً: أعرف عيوبك : أعرف أنت عندك نقاط ضعف فأيه وحاول تعدلها وتغير ما يمكن تغييره أو تعالج بعضها بس المهم تبقى عارف أن العيب دة يمكن تقنينه وكمان أنه لو زاد عن الحد ممكن يعوق تقدم حياتك

مثلاً : لو أنت عارف أنك عصبى فتحاول فالمواقف تدور على طريقة تخفف بها حدة العصبية اللى ممكن تتعرض لها أو مثلاً لو أنت عارف أنك متردد فحاول تاخد قرارات بسيطة ويومية لغاية ما تتعود على سرعة أتخاذ القرار وهكذا.

ثالثاً :أعرف قدراتك : يوماً ما حتقدر تحدد قدراتك، حتقدر تتخذ قرارت صحيحة وتشيل من حياتك كتير من الأعباء اللى أنت مش قدها وتحط لنفسك أطار مريح من العمل والتعاملات وفقاً للقدرات اللى أنت حددتها

ودة حيخفف عنك التورط فى أعمال ووعود أكبر من قدرتك واللى قد تعوق حياتك أكثر من إفادتها لك.

رابعاً: أعرف أمكانياتك: مع معرفة أمكانياتك فالوقت الحاضر حتقدر تحدد أنت محتاج أيه ومش محتاج أيه

وحتقدر تحدد مدى زمنى لخطتك ومدى محدد لأهدافك لتفعيل وتحسين هذة الإمكانيات للأستفادة القصوى منها

مثلاً لو أنت عندك كمبيوتر واحد وأنت محترف فالكتابة عليه وعايز تعمل كتابة رسايل علميه فحتقدر تحدد انت محتاج تكتب كام ورقة فاليوم حسب سعه الجهاز وتستقبل كام رسالة فالشهر حسب قدرة الجهاز على العمل ومحتاج تتوسع فنشاطك دة بعد قد أيه….

وأخيراً: تقبل نفسك كما هى : الرضا وتقبل الذات هو من أهم سمات الثقة بالنفس بمعنى أن تتقبل شكلك ووزنك وظروفك وشخصيتك وقدراتك العقلية والنفسيه والبدنيه كما هى، أن ترضى بخلق الله لك فالدنيا وتتصالح مع الكون المحيط ومع نفسك أولاً دون تذمر أو سخط أو محاولة لتبرير أو إدانة للظروف أو أشخاص أو ألقاء اللوم من أى نوع .

 

لو حققت الخمس نقاط السابقة فأنت تسير بثقة نحو ثقتك بنفسك.

ما هو الفرق بين الثقة بالنفس والغرور؟

سؤال شديد الأهميه ولذلك يقع الكثير من الناس فالخوف من خوض إحساس الثقة بالنفس

طيب تعالى نعّرف الغرور : هو التعالى وأحتقار الآخرين مع عدم الإنصياع إلى آرائهم وعدم تقبل النصيحة أو النقد البناء والتفرد بالرأى والإحساس بأن الشخص يكتفى بعلمه وذاته ولا ينقصه شىء فهو الذى يفهم ويعرف الكثير وعلى الآخرين الأستماع والإعجاب فقط ولذلك فهو يحب المدح إلى حد النفاق….

(فيه شبه بين الثقة والغرور ؟   أكيد لاء)

طيب تعالى احكيلك بقى فوائد الثقة بالنفس وعيوبها كمان

اولاً : الفوائد:

–         تتيح الفرصة لأتخاذ القرارات دون تردد

–         لا يعنيك كثيراً المدح أو الذم فأنت تعرف قدراتك ومميزاتك وتتكيف مع عيوبك وتستوعبها

–         من الصعب خداع الواثق فنفسه من الآخرين لعدم وجود أزمة عدم التصالح مع النفس أو عدم الرضى عن الواقع أو التردد وعدم القدرة على إتخاذ القرار أو الحاجة لدعم ثقته من الآخرين

–         يزيد من المبادرة والفاعليه والإقدام على كثير من المواقف فالحياة

تعالى بقى نشوف العيوب

–         الزيادة قد تفقدها التوازن وتتجه للغرور لذلك إحذر الإفراط فالثقة

–         عدم التقدير الجيد للمميزات والعيوب قد يعوق التغير أو تنمية المميزات

–         عدم وجودها أو هبوط مستوى الثقه يؤدى إلى إحباط شديد وتخبط فالحياه فيجب التقييم والدعم من فترة إلى أخرى من خلال حديث النفس الإيجابى والتركيز على المميزات .

طيب تعالى أقلك الأهم هى الثقة بالنفس كدة تبقى نابعه من جوانا ولا محتاجة دعم خارجى من الآخرين؟

الثقة بالنفس إحساس داخلى بحت قائم على تقديرك لكل جوانب نفسك والتأقلم مع ذاتك

معنى كدة أن أحنا مش محتاجين الآخرين ؟ لاء طبعا الآخرين هم مقياس مميزاتك هم المختبر اللى بتختبر فيه تجاربك وتعرف نتائجها وكمان هم مقياس عيوبك ومدى تحسن نفسك فالقدرة على السيطرة على عيوبك

والآخرين هم دنيا الواقع ودعم النجاح لحياتك فقدرتك على التعامل الأفضل وتحديد قدراتك بشكل جيد يشكل نجاحك مع الآخرين (ودة دعم بشكل جزئى يزيد من حماسك وثقتك بنفسك)

وأخيراً والأهم (تعرف أن الثقة بالنفس هى جزء من ثقتك بالله سبحانه وتعالى أستغربت ؟ طيب تعالى أفهمك طول ما أنت واثق فنفسك وراضى عنها كما هى حتقدر تحقق الرسالة اللى خلقك الله من أجلها

وحتزود ثقتك فالله أنه يقدر يغير عيوبك وظروفك للأحسن من ثقتك فقدرتك ومميزاتك وشكرك لله عليها لا والأكثر أنك تعيش دائماً مطمئن لتصالحك مع نفسك وقناعتك بدنياك ورضاك بظروفك ومحاوله تحسين أحوالك لوثوقك بقدرة الله ومساعدته ليك وتكون المخلوق المكرم فى الأرض كما خلقت ……

….ثق فنفسك ….عيش واثق ………………غير حياتك………………ثق فالله سبحانه وتعالى.

مشاركة المحتوىShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on Facebook